منتديات عائلات الدروتين

مرحبا بكم فى منتديات عائلات الدروتين نتمنى لكم الإفاده ونتمنى منكم إفادة اعضاءنا

وضعنا هذا المنتدى لنجمع جميع أفراد عائلات الدروتين للتعارف ولم الشمل والبقاء على تواصل معكم ساعدونا على نشر هذا المنتدى مع جميع أقاربكم لنكون أسره واحده وعائله واحده حول العالم يد بيد على السراء والضراء وعلى الافراح

نهنىء العضوه المحترمه سكون الجرح بمناسبة عيد ميلادها ولها من إدارة منتدى عائلات الدروتين الإحترام والتقدير ونتمنى لها حياه سعيده وكل عام وأنتى بخير دائما
تابعو جميع أخبار الدروتين من خلالنا أول بأول مع الحدث فى أى وقت على منتدى عائلات الدروتين
إدارة منتدى عائلات الدروتين تتمنى من جميع الاعضاء وضع مواضيع ومشاكل للنقاش فيها من أرض الواقع فى الدروتين للنهوض ببلدنا الدروتين مع تمنياتنا لكم بالتوفيق
تفيد اخبارنا بأن الدروتين هذه الأيام تنام من المغرب ومش عارفين ان فى انقلاب فى مصر ومنتدى عائلات الدروتين يقول لهم صح النوم

المواضيع الأخيرة

» إلى جميع أعضاء المنتدى
الإثنين مارس 19, 2012 1:31 pm من طرف Admin

» الاهلى فى ورطه بسبب التاجيلات
الخميس ديسمبر 22, 2011 1:38 am من طرف من اجل الدروتين

» &حب حزين&عجز وانكسار&
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 11:57 am من طرف mohammed

»  قصيده عن جرح المشاعر...قويه
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 6:25 am من طرف *سكون الجرح*

» من هو افضل عضو في النقاش
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 11:04 pm من طرف من اجل الدروتين

» شباب الدروتين اصبح فى خبر كان
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:48 pm من طرف عاشقة الحياه

» عاجل لكل وحده في حهازها كاميرا
السبت ديسمبر 17, 2011 2:19 pm من طرف Admin

» سألتني ...؟؟؟
الجمعة ديسمبر 16, 2011 10:44 am من طرف *سكون الجرح*

» لاتنصدم..!!
الجمعة ديسمبر 16, 2011 10:36 am من طرف *سكون الجرح*

» الى مدير المنتدى المحترم
الجمعة ديسمبر 16, 2011 10:28 am من طرف *سكون الجرح*

تصويت

ما هو أفضل منتدى فى قرية الدروتين
65% 65% [ 17 ]
12% 12% [ 3 ]
15% 15% [ 4 ]
8% 8% [ 2 ]

مجموع عدد الأصوات : 26


    لماذا نحفظ القرآن؟

    شاطر
    avatar
    shaban mosad

    عدد الرسائل : 218
    العمر : 28
    نقاط : 514
    تاريخ التسجيل : 01/12/2010

    لماذا نحفظ القرآن؟

    مُساهمة  shaban mosad في الخميس ديسمبر 09, 2010 7:19 pm


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لماذا نحفظ القرآن؟


    سؤال لايطرحه مسلم جاد إلا من باب الرغبة في التعرف على فضائل هذا العمل وآثاره ليزداد رغبة وحماسة؛ ذلك أن قضية فضيلة حفظ القرآن مقررة لدى كل مسلم بداهة، بغض النظر عن موقعه في سلم الثقافة، وعن مدى تدينه واستقامته. وهاهي محاولة لحشد بعض الفضائل والمزايا لحفظ القرآن الكريم، سواء مادلت عليها النصوص الشرعية صراحة، أو كان ذلك مما يفهم من عموم النصوص وقواعد الشرع.



    1 - حفظ القرآن هو الأصل في تلقيه :


    لقد وصف الله تبارك وتعالى هذا القرآن بقوله { بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم } (العنكبوت:49) وقال تبارك وتعالى لنبيه صلى الله عليه وسلمصلى الله عليه وسلم - كما في الحديث القدسي-:" إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك، وأنزلت عليك كتاباً لا يغسله الماء، تقرأه نائماً ويقظان " .
    قال النووي:"فمعناه: محفوظ في الصدور لا يتطرق إليه الذهاب بل يبقى على مر الزمان"


    ومن لطائف الاستدلال في ذلك ما استدل به أبو الفضل الرازي فقال:"ومنها أن الله عز وجل لم ينزله جملة كغيره من الكتب، بل نجوماً متفرقة مرتلة ما بين الآية والآيتين والآيات والسورة والقصة، في مدة زادت على عشرين سنة، إلا ليتلقوه حفظاً، ويستوي في تلقفه في هذه الصورة الكليل والفطن، والبليد والذكي، والفارغ والمشغول، والأمي وغير الأمي، فيكون لمن بعدهم فيهم أسوة في نقل كتاب الله حفظاً ولفظاً قرناً بعد قرن وخلفاً بعد سلف".


    2 - القرآن مصدر التلقي عند الأمة :


    القرآن الكريم دستور الأمة، فإليه الحكم والتحاكم، ومنه الاستمداد والتشريع، وما من صغيرة أو كبيرة إلا ونبأها في هذا الكتاب العزيز { وما كان ربك نسياً }(مريم:64)، وهو مع ذلك الضياء الذي تحمله الأمة لسائر الناس لتؤدي رسالتها، خير أمة أخرجت للناس، شهيدة عليهم في الدنيا والآخرة، فلا يصير المرء مسلماً إلا بالإيقان أنه من عند الله، والخضوع والاستسلام له، فإذا كان هذا شأن القرآن في حياة الأمة، فما بالك بشأن من يحفظه ويعنى به؟


    3 - حفظ القرآن فرض كفاية على الأمة:
    صرح بعض أهل العلم أن حفظ القرآن الكريم واجب على الأمة فإن قام بذلك قوم وإلا سقط الإثم عن الباقين. قال بدر الدين الزركشي:"قال أصحابنا تعلم القرآن فرض كفاية، وكذلك حفظه واجب على الأمة، صرح به الجرجاني في الشافي والعبادي وغيرهما"


    4 - التأسي بالنبي اللهم صلى عليه وسلم :
    لقد جعل الله تبارك وتعالى للأمة في محم صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً }(الأحزاب:21
    ويتعبد المسلم لربه تبارك وتعالى في البحث والتعرف على سنة النبي صلى الله عليه وسلم وعلى ما كان يفعل في أموره وأحواله، ومن ثم التأسي بها واتباعها. وحفظ كتاب الله تبارك وتعالى فيه من التأسي به صلى الله عليه وسلم ؛ إذ كان صلى الله عليه وسلم يحفظه ويديم تلاوته ومعارضة جبريل به، وقد نبه على هذا المعنى أبو الفضل الرازي المقريء فقال:"فمنها: ما لزم الأمة من الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم في جلي أمر الشرع وخفيه، قولاً وفعلاً، على الوجوب أو الندب إلى أن يقوم دليل على أنه كان -عليه السلام- مخصوصاً به من قوله أو فعله، فلما وجدنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان حافظاً بجميع ما نزل عليه من القرآن، ومأموراً بقراءته، حتى أنه -عليه السلام- من شدة تمسكه بحفظه كان يعرض على جبريل -عليهما السلام- في كل سنة مرة واحدة، وفي السنة التي قبض فيها عرض عليه -عليهما السلام- مرتين، وكان يعرض على أصحابه ويعرضون عليه، ويعجل به ليستكثر منه، لئلا ينسى ولحرصه عليه، فنهي عنه بقوله تعالى { ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه } (طه:114) وبقوله عز وجل { لا تحرك به لسانك لتعجل به } (القيامة:16) وأمر بالترتيل، وأمن مما كان يصده عن ذلك وهو خشية النسيان والتفلت منه بقوله تعالى { سنقرئك فلا تنسى } (الأعلى:6) علمنا أن الأمة لزم حفظه مع الإمكان وجوباً، إلا عن عذر بين، وإلا فقد كان لهم في رسول الله أسوة حسنة استحباباً وندباً".


    ثم قال بعد أن ذكر وجوهاً أخرى "غير أني أتقدم عليه بسند ما تقدم من قراءة النبي صلى الله عليه وسلم وعرضه على غيره، وعرض الصحابة رضي الله عنهم بعضهم على بعض، ففي جميع ذلك مستدل أنه من الله سبحانه وتعالى دعا به إلى حفظه، وعطف على العمل بما فيه، وأن لا يسع أحد أن يتخلف عن حفظه أو تحفظه، وتلاوته على الدوام إلا عن عذر ظاهر".

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 5:56 pm